الإستخدام العادل

 في ظل التوسع الرقمي و إنتشار المواد الرقمية مثل الكتب و الصوتيات و البصريات و التأثير على الناشر و حقوق النشر التي تحمي مؤلفاته فبمجرد عرضها على شبكة الإنترنت تكون عرضة إلى تعدد الإستخدام و كذلك إنهاك حقوق النشر فقد حاولت شركات المستضيفه لهذه المؤلفات مكافحة إنتهاك الحقوق إلا أنه من صعب ضبط مثل هذه المواد فقد أجتهده بعض الشركات الكبرى إلى وضع آليه تتبع داخل المواد المراد عرضها و ذلك لتقييد إنتشارها و شن الحرب ضد انتشار حقوق الناشر و المؤلف بالطرق الغير قانونية ولكن أصبح هذا العمل مكلف لتلك الشركات و من ناحيه أخرى سمحت العديد من الشركات الكبرى مثل اليوتيوب بإعادة نشر أي محتوى أو حقوق نشر وذلك ضمن شروط الإستخدام و محكمة ببند الإستخدام العادل أي يحق لك إعادة نشر أي مؤلف محمي بحقوق نشر تحت بند الإستخدام العادل و موضع به بعض النقاط المهمه كأن يكون الهدف من إعادة النشر عرضه بتقرير إخباري أو مزجه مع مقتطفات أخرى تعليميه أو نقد المحتوى و أن لا يكون الهدف من النشر إستخدام تجاري أو عرض المحتوى كامل .

حيث أتاحة شروط الإستخدام العادل رقابه غير مكلفه لحقوق الناشر و حماية للمحتوى المنشور تحت مظلة المستخدم و الاستفادة من تلك المؤلفات و في بعض الأحيان تطويرها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com